رئيسي يدعو من موسكو إلى إيجاد حل سريع لمسألة وقف الهجمات على غزة..

تاريخ الإضافة الجمعة 8 كانون الأول 2023 - 4:48 ص    عدد الزيارات 272    التعليقات 0

        

عبداللهيان يرى أن الأيام المقبلة ستكون «مرعبة جداً» لإسرائيل..

رئيسي يدعو من موسكو إلى إيجاد حل سريع لمسألة وقف الهجمات على غزة..

الراي.. أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، في موسكو، أمس، ضرورة وقف قصف قطاع غزة في أسرع وقت ممكن، وإيجاد حل سريع للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي. وقال رئيسي خلال محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين: «من الضروري وقف القصف (على غزة) في أسرع وقت ممكن. هذه القضية ليست قضية منطقتنا فحسب، بل هي قضية الإنسانية جمعاء. لذلك، يجب إيجاد حل سريع للغاية لهذه القضية، يجب العثور على لب المشكلة». وأشار إلى أن «مقتل أكثر من 6000 طفل بسبب تصرفات النظام الصهيوني، أمر مؤسف. في الوقت نفسه، من المؤسف بشكل خاص أن تصرفات إسرائيل تحظى بدعم الولايات المتحدة، ومعها الدول الغربية». وأضاف: «ومن المؤسف أكثر أن تكون المنظمات الدولية، تلك المنظمات التي من المفترض أن تحمي حقوق الإنسان، قد فقدت فعاليتها. وهذا يحدث أمام أعين المجتمع الدولي بأسره». من جانبه، قال بوتين «بالطبع من المهم للغاية بالنسبة لنا أن نتبادل وجهات النظر حول الوضع في المنطقة، خصوصاً في ما يتعلق بالوضع في فلسطين». في سياق متصل، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، إن الأيام المقبلة ستكون «مرعبة جداً» بالنسبة لإسرائيل. وأوردت «وكالة فارس للأنباء»، أن عبداللهيان ناقش هاتفياً مع رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، مساء الأربعاء، آخر التطورات في غزة والضفة الغربية، ودانا «جرائم الكيان الإسرائيلي ضد النساء والأطفال في غزة والضفة الغربية»، ودعيا إلى «الوقف الفوري لجرائم الحرب والإبادة الجماعية والانتهاكات الصارخة للقوانين الدولية من قبل الكيان من خلال اتخاذ إجراءات فورية من قبل المجتمع الدولي». وذكر عبداللهيان، أن «المقاومة الإسلامية ردت حتى الآن بقوة على اعتداءات الكيان الإسرائيلي، وبناء عليه ستكون الأيام المقبلة مرعبة جداً بالنسبة للكيان»...

عبداللهيان يتوعد إسرائيل بـ «أيام مرعبة» وواشنطن تتكفل بالرد على الحوثيين

الجريدة...حذر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان من أن الأيام المقبلة ستكون «مرعبة جداً» بالنسبة لإسرائيل، خلال اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الوزراء القطري محمد عبدالرحمن آل ثاني، ليل الأربعاء ـ الخميس. وناقش الجانبان آخر التطورات في غزة والضفة الغربية و«العدوان الجاري من الكيان الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني». في موازاة ذلك، اعتبر القائد العام لـ«الحرس الثوري» الإيراني اللواء حسين سلامي أن احتياجات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الشخصية باتت العامل الأكبر في استمرار الحرب في غزة اليوم، مضيفا أنه «جرى تفعيل جزء صغير من قدرات المقاومة حتى الآن، وأن الكيان الصهيوني لن يتمكن من إدارة حرب طويلة الأمد». من جهته، قال كمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، الذي يقدم استشارات للمرشد علي خامنئي، إن «الوضع في المنطقة خطير وحرج جدا، وفي مثل هذا الوضع كل احتمالات انتشار الحرب متاحة». واتهم خرازي، لدى استقباله وزير الشؤون الدولية الصيني ليو جيان تشاو، أميركا وأوروبا بالمشاركة في «قتل الأطفال والنساء والشيوخ والمدنيين من خلال دعم الكيان الصهيوني». إلى ذلك، أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية بأن هناك خلافاً بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن الرد على هجمات جماعة «أنصار الله» اليمنية، والتي أطلقت صواريخ بالستية ومسيرات صوب إسرائيل خلال الأسابيع الماضية، واستهدفت سفنا تجارية مرتبطة بإسرائيل وأميركيا بالبحر الأحمر. وأضافت الصحيفة أن واشنطن أبلغت إسرائيل بأن تدع الجيش الأميركي يرد على الحوثيين، بدلا من المخاطرة برد إسرائيلي «يهدد بتوسيع النزاع» مع حلفاء إيران.

محادثات بوتين ورئيسي تركز على التعاون الاقتصادي وتطورات غزة

الشرق الاوسط..موسكو: رائد جبر.. تطابقت مواقف الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والإيراني إبراهيم رئيسي، خلال اجتماعهما في الكرملين أمس الخميس، حول الملفات الإقليمية والتعاون الثنائي وفي مقدمتها تطورات الحرب في غزة. وأبلغ الرئيس الروسي نظيره الإيراني خلال الاجتماع بأهمية مناقشة القضية الفلسطينية، فرد رئيسي بالقول إن الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة ترقى إلى مستوى الإبادة الجماعية، وإن القصف يجب أن يتوقف في أقرب وقت ممكن. وأعرب بوتين عن ارتياحه للتعاون بين البلدين في جميع المجالات تقريباً، بما في ذلك الطاقة. وقال: «لدينا مشاريع بنية تحتية كبيرة، لقد ناقشناها لفترة طويلة، والآن وصلنا إلى التنفيذ العملي لبناء خط السكة الحديد بين الشمال والجنوب. وبطبيعة الحال، نحن نعمل بشكل تقليدي في تطوير التعاون في مجال الطاقة». وأضاف أن البلدين يعملان بشكل نشط لضبط الساعات حول قضايا الساعة التي تهم البلدين، مقترحاً مناقشة الوضع حول فلسطين. كما لفت إلى الأهمية الخاصة لتوقيع اتفاق الشراكة بين طهران والاتحاد الاقتصادي الأوراسي متوقعاً أن يتم التوقيع قبل نهاية العام الجاري. بدوره، أعرب رئيسي عن ارتياح لمستوى تطور العلاقات، وقال إن البلدين وضعا أسساً متينة لتطوير التعاون في كل المجالات. وتوقف مُطوّلاً في كلمته خلال الأولية حول الوضع في فلسطين، وقال إن المطلوب العمل سريعاً على وقف «الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني»، ملاحظاً أنه «تم قتل أكثر من 6000 طفل في هذا العدوان المتواصل، وهذا الموضوع لا يخص منطقة الشرق الأوسط وحدها بل كل البشرية». وكان رئيسي، مهد لدى وصوله إلى موسكو في زيارة لم يتم الإعلان عنها إلا قبل يومين، أن زيارته لروسيا تهدف للتشاور بشأن العديد من القضايا الحساسة في المنطقة وتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات. ولفت رئيسي إلى أن استكمال ممر النقل الدولي «شمال - جنوب» سيكون أحد محاور المحادثات مع الرئيس الروسي. وقال السفير الإيراني لدى موسكو كاظم جلالي إن صادرات إيران إلى روسيا زادت بنسبة 30 في المائة خلال 9 أشهر.

بلينكن: هجمات الحوثيين على السفن تتم بدعم إيراني

دبي - العربية.نت.. أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن هجمات الحوثيين على السفن تتم بدعم من إيران. في السياق اتهم جون فاينر نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض الحرس الثوري الإيراني بالتورط في تخطيط وتنفيذ هجمات الحوثيين بالصواريخ والطائرات المسيرة ضد إسرائيل. وأضاف فاينر أمام منتدى أسبن الأمني أن الحرس الثوري الإيراني متورط أيضا في مهاجمة سفن الشحن في البحر الأحمر. وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد فرض أمس الخميس عقوبات على 13 شخصاً وكياناً "لهم دور في توفير عشرات الملايين من الدولارات للحوثيين في اليمن عبر بيع وشحن سلع إيرانية". وقالت في بيان إن المعنيين بالعقوبات عملوا عبر "شبكة معقدة من شركات الصرافة والشركات في ولايات قضائية متعددة كقناة مهمة تصل من خلالها الأموال الإيرانية إلى المسلحين في اليمن تحت إشراف حوثيين مدرجين على لائحة العقوبات الأميركية والميسر المالي لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني سعيد الجمل"، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

هجمات على سفن تجارية

يذكر أن الولايات المتحدة كانت اتهمت إيران بالمشاركة في أعمال وهجمات استهدفت قواعد أميركية بالمنطقة. والأحد الماضي، اتهمت القيادة المركزية الأميركية طهران بالوقوف وراء هجمات على سفن تجارية في المياه الدولية جنوب البحر الأحمر. وقالت في بيان إن "هذه الهجمات تشكل تهديداً مباشراً للتجارة الدولية وأمن الملاحة. نرى أن إيران وراء تلك الهجمات رغم أن الحوثيين هم من نفذوها، وتدرس أميركا رد الفعل المناسب بالتشاور مع حلفائها وشركائها".

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء"..

 الجمعة 23 شباط 2024 - 4:08 ص

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء".. الحرة..ضياء عودة – إسطنبول... الدروز يشكلو… تتمة »

عدد الزيارات: 148,125,423

عدد الزوار: 6,576,815

المتواجدون الآن: 59